أبرز مشاكل برامج إدارة علاقة العملاء CRM وكيفية التعامل معها

Workiom Team

لا تستغني أي شركة اليوم، مهما كان حجمها، عن نظام إدارة علاقات العملاء (CRM)، يكون مساحة لتخزين المعلومات وتجميع أنشطة المبيعات والتسويق، وإدارة تفاعلات العملاء والتركيز على تحسين رضاهم، ويبسّط في ذات الوقت العمليات وإدارة الفريق عبر منصة واحدة متكاملة.

فبحسب دراسة لشركة “جارتنر” عام 2018، فإن برامج إدارة علاقات العملاء (CRM) تمثّل أكبر سوق للبرامج في العالم، ذلك أن الحاجة ماسة لها ولا مناص لشركات اليوم من استخدامها، لا سيما تلك التي القائمة على السحابة، وبحسب دراسة أخرى فإن 67% من الشركات تستخدم برامج إدارة علاقة العملاء.

تساعد الـ (CRM) على تحسين تجربة العميل عند تفاعله مع أنشطة الشركة وتتبعه لتحويله إلى عميل فعلي راض، والاحتفاظ به لبناء قاعدة أوسع من العملاء الدائمين، إلا أن الشركات تجد نفسها غارقة في عدد من المشاكل التي تقف حائلاً أمام الاستفادة من كامل إمكاناتها، فعوداً إلى الدراسة التي أعدتها Yesmail وGleanster، فقد تبين أن 80% من الشركات لا تفهم عملاءها، ويعود ذلك بالطبع إلى جملة مشاكل:

  • صعوبة تبني الموظفين لهذه البرامج: وذلك لأن معظم الحلول الجاهزة في السوق، معقدة، صعبة التعامل، غير مطابقة لحاجات الشركات التجارية، تطلب الكثير من المعلومات والعديد منها غير مفيد، وبالتالي يجد الموظفون أنفسهم أمام حلول تعيق عملهم مع العملاء عوضاً من مساعدتهم.
  • كلفة تكييف هذه البرامج وتجهيزها لتصبح جاهزة لاستخدامها مرتفعة: إذ يقضي مدراء أقسام التقانة وقتاً طويلاً للتواصل ومحاولة التوفيق مع متطلبات رؤساء الأقسام الأخرى، كما أن أي تعديل على هذه البرامج يتحول إلى كابوس حقيقي.
  • عدم قدرة رؤساء الأقسام والموظفين المتدنية على عقد تجارب بسيطة: كإنشاء إجرائية جديدة، أو التعديل على إجرائيات، فالبرامج الحالية إمّا تطلب التواصل مع مزوديها وطلب إجراء أي تحديث وهذا لا يحدث إلا إذا توافق مع رغبات المزوّد، أو قد تطلب تدخل قسم التقانة وما يترتب عليه من كلف برمجية إضافية لتقييم تجربة بسيطة قد لا تتحول أبداً إلى إجراء معتمد في المستقبل.
  • ربط إجرائيات برامج إدارة علاقة العملاء بالبرامج المكتبية الأخرى: حيث يجد الموظفون أنفسهم أمام العديد من البرامج التي يفترض أن تسهّل أعمالهم، فهم يستخدمون البريد الإلكتروني، برامج التواصل مع زملائهم مثل ٍSlack، وأيضاً برامج إدارة المهام، وغيرها. ولكن مع الوقت سيتفاجأ الفريق بأنهم وسط سيل من البرمجيات التي تؤدي كل منها خدمة أو مهمة واحدة فقط، فيما تتوزع البيانات المتداولة على كل منها كأنها تعيش على جزيرة منعزلة دون ترابط. يُحدث هذا ضياعاً في الوقت والبيانات، كما أن كثرة البرامج تشوش الموظفين وترهقهم.
  • عدم دعم اللغة العربية: وهذه المشكلة تواجه تحديداً الشركات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فحتى لو كان فريقك يتقن الإنجليزية، فمن الحيوي والمهم للغاية وجود واجهات عربية لناحية اللغة واتجاه النص. وهذا الدعم تفتقده الأغلبية الساحقة من برمجيات إدارة العملاء، وهو

هذا يحتّم على الشركات البحث عميقاً عن خيارات تلبي احتياجاتها المختلفة والمتزايدة، وتتلافى المشاكل التي تحول دون سلاسة عمل الفريق والتواصل البناء مع العملاء، وهنا يبرز دور Workiom، كبديل إستراتيجي يحل كل هذه المشاكل ويقدم مزايا لا يمكن مقاومتها، نذكر منها:

  • Workiom سريع الاستخدام، ولا يحتاج إلى وقت للتنصيب، ويتيح لك تصميم الإجراءات الأكثر حيوية وتطويرها لاحقاً مع تطور فريقك واعتيادهم على استخدامه. كل ما تحتاجه هو الاشتراك من خلال التسجيل على الرابط، ومن ثم اختيار تطبيق الـ(CRM) لبدء العمل فوراً.
  • Workiom غير مكلف، ولا تتطلب الاستفادة منه تحميل ميزانيتك أعباء ثقيلة، بل يسمح لك بالتدرج دون عناء، باختيار الباقة التي تلبي احتياجاتك في كل مرحلة من مراحل نمو شركتك. يمكنك البدء فوراً وبالمجان لتجربة المنتج قبل أن تسجّل في الاشتراك المدفوع وهو 12 دولار شهرياً للمستخدم ضمن الباقة النموذجية، و25 دولار للمستخدم ضمن باقة الأعمال.
  • Workiom يتيح لرؤساء الأقسام تجربة إجراءات جديدة دون المساس بالبيانات الموجودة، ودون الحاجة لخبرة أو معرفة بالبرمجة، ودون العودة إلى قسم التقانة. كل ما يترتب عليك فعله هو إنشاء تطبيق أو لائحة جديدة لتبدأ بإجراء تجاربك مع أعضاء الفريق، وفي حال رغبت بوقف التجربة أو حذفها والانتقال إلى غيرها لن يكلّفك أكثر من بضعة نقرات.
  • يسمح بربط تطبيقات Workiom بعضها ببعض، وبخدمات سحابية خارجية، مما يزيد من الإنتاجية ويمنع من ضياع البيانات، ومن هدر الوقت، ومن التشويش، بحيث يبقى الفريق في منصة واحدة متكاملة. يتيح Workiom فرصة الاستفادة من كافة خدمات Zapier.com وآلاف التطبيقات السحابية المرتبطة به.
  • Workiom متاح بالعربية بالكامل، بالإضافة إلى اللغة الإنجليزية، كما يتوفر دعم فني باللغة العربية طوال الوقت.

ابدأ اليوم وجرب أحد قوالب وركيوم مجاناً

لا حاجة لبطاقة إئتمان